في ديربورن البحث عن بيض الفصح يتحول إلى معركة تراشق بالبيض بين الأديان

في ديربورن البحث عن بيض الفصح يتحول إلى معركة تراشق بالبيض بين الأديان

This post has already been read 296 times!

في ديربورن البحث عن بيض الفصح يتحول إلى معركة تراشق بالبيض بين الأديان

بقلم راي حنانيه

Dearborn Easter Egg Hunt turns into religious egg fight

عندما أقدمت الكنيسة المشيخية في شيري هيل بمدينة ديربورن بولاية ميشيغان على توزيع منشورات دعاية لمهرجان البحث عن بيض الفصح وذلك في مدرستين ابتدائيتين، لم يكن

Easter egg

Easter egg (Photo credit: Wikipedia)

المشرفون على تلك الكنيسة يتوقعون أن كنيستهم ستصبح مركزا لحربٍ بين المسلمين والمسيحيين.

ولكن ذلك ما حصل تماما الاسبوع الماضي، عندما اشتعلت الاحتجاجات والاحتجاجات المضادة، مع الخليط المعتاد من التنافس العدائي بين الامريكيين العرب، علاوة على الأصوات اليمينية المتطرفة التي ترتفع محذرة “من تمدد الشريعة الاسلامية” لتسيطر على أمريكا.

بدأت القصة على مائدة العشاء في بيت السيد ماجد مغني، وهو محامي قضايا الضرر الخاص، وهو مسلم وناشط عربي أمريكي في ديربورن. وكان كل من أبنه الذي يبلغ 9 سنوات من العمر وابنته التي تبلغ 7 سنوات قد أحضرا المنشور المذكور من المدرسة وأبلغا أبيهما بأنهما محتاران.

وشرح أبن السيد مغني لأبيه أنه تعلم في المدرسة في صف الدراسات الاجتماعية أن الدستور الأمريكي يفرض “الفصل بين الدين والدولة”.

كيف يمكن إذا لكنيسة أن تقوم بدعاية لاحتفال يرتبط بشكل كامل مع الدين المسيحي؟ أليس ذلك خرقا للدستور الأمريكي عندما يقول “بفصل الدين عن الدولة” ، وهي العبارة التي استخدمها طوماس جيفيرسون لشرح المادة الأساسية للتعديل الأول الذي يؤسس للحريات التي يتمتع بها الأمريكيون؟

احتج السيد مغني لدى المدرسة. ثم قفز إعلام ديترويت الحر على المسألة ونشر الخبر على صفحته الأولى  بالعنوان الناري التالي: ” أب مسلم مستاء من توزيع مدرسة لمنشور إعلاني لكنيسة تنظم احتفال البحث عن بيض الفصح”. ونقل الخبر الكثير من تصريحات السيد مغني.

ولكن سرعان ما تقدم نشطاء مسلمين منافسين للسيد مغني لإدانة إعلام ديترويت الحر على نقلهم لتصريحات مغني. وقال السيد أسامة السبلاني وهو ناشر صحيفة أراب أمريكان نيوز اليومية والتي تصدر من 30 عاما، أن السيد مغني قد أحرج المجتمع المسلم في ديربورن، الذي طالما تعرض إلى الهجوم من طرف اليمين المسيحي المتطرف والاعلام، بما في ذلك إعلاميين مشهورين مثل شان هانيتي وباميلا جيلر اللذان يعرفان بعدائهما للعرب وللمسلمين في أمريكا.

وعبّر السبلاني مع مجموعة من الزعماء المسلمين عن مساندتهم للكنيسة.

Belarusian Easter Eggs

Belarusian Easter Eggs (Photo credit: Wikipedia)

لكن تعليقات السيد مغني على صواب. لا يحق لأية مجموعة دينية أن تعلن عن نشاطاتها في المدارس العامة. والأمر لا علاقة له ببيضة الفصح أو البحث عنها، ولكنه يتعلق بأحقية أن تقوم أية مجموعة عقائدية بالدعاية لنشاطها داخل المدرسة العامة.

إن لعبة البحث عن بيض الفصح هي لعبة أطفال مرتبطة بشكل مباشر بعيد الفصح وهو تقليد مسيحي يحيي ذكرى صلب المسيح على يد الرومان بتشجيع من العبرانيين التوراتيين.

ويزعم الداعمون أن لعبة البحث عن بيض الفصح ليست دينية أصلا. في حين أن اليمين المتطرف أدان السيد مغني وكل مسلمي ديربورن محذرين من أن المجتمع الأمريكي مهدد من “تمدد الشريعة الاسلامية”.

نعم، هناك أمريكيون يعتقدون أنك إذا ما قلت عبارة الله أكبر، فإنك تفتح الباب أمام انقلاب ديني سيطيح بحرية المعتقد ويأتي بحكم الشريعة الاسلامية.

بالطبع فإن المجانين اليمينيين مخطؤون تماما. فهم يستخدمون الخوف من الاسلام لتعزيز الكراهية للمسلمين والعرب. إن اليمين المسيحي المتطرف ينظر إلى كل العرب والمسلمين على أنهم واحد. حتى أنهم ينعتون العرب المسيحيين الذين ينتقدون إسرائيل بأنهم “مسلمون متخفّون”.

والحقيقة هو أنه لا يحق لأية ديانة أن تروج لأنشطتها في المدرسة العامة لأن ذلك قد يأخذنا مباشرة إلى احتفال المسحيين بعيد الميلاد في المدرسة أيضا.

ولكن لحظة.. المدرسة العامة في أمريكا تحتفل بعيد الميلاد كل سنة في شهر ديسمبر/كانون الأول بغلق أبوابها مدة العيد. ثم أن المدرسة تغلق أيضا في عيد الفصح في الربيع أيضا.

ما عسى أن يكون موقف المسيحيين لو أن المدارس أصبحت تغلق خلال شهر رمضان، أو احتفالا بعيد الفصح اليهودي؟

كما أن أشجار الميلاد وزينة الميلاد تملأ المدارس العامة في أمريكا، بما في ذلك صور “سانتا كلاوس” ذلك الرجل الخيالي البدين ذي اللحية البيضاء والذي يوزع “هدايا عيد الميلاد” فقط على لأطفال “الطيبين” (المسيحيين) حيثما كانوا في العالم، ويستثني من ذلك بيوت الأطفال “الأشرار” (اليهود والمسلمين).

كلما فعله أولاد السيد مغني هو أنهم بكل براءة طرحوا قضية النفاق الأمريكي. كما أنهم سلّطوا الضوء على انقسام المجتمع العربي والمسلم في أمريكا.

أما الذين يناقشون المشكلة الآن فإنهم غير معنيين بما طرحه أطفال مغنية، وهو ما إذا كان للدستور الأمريكي أية قيمة حقيقية، أم أنها مجرد وثيقة نتذكرها فقط عندما نراه مناسبا؟

وبدل أن نجري نقاشا عاما بطريقة مؤدبة ومتحضرة، تتحول المشكلة إلى علف لتغذية الكراهية ضد المسلمين، والدعاية ضد العرب، وذخيرة في يد المحافظين المتطرفين اليمينيين الذين تتزايد أعدادهم في أمريكا. كما أن المشكلة أشعلت خصاما جديدا داخل المجتمع العربي الأمريكي المنكسر.

ولست أدري ما إذا كنت سأختم هذا العمود بأن أتمنى لكم ” ميلادا مجيدا” أو “عيدا سعيدا”. أو ربما أقول “رمضان سعيد”، و “عيد فصح يهودي” سعيد.

ويبدو أنه في أمريكا الأمر يتوقف على ما تؤمن به، وعلى من تكره أكثر.

راي حنانيه كاتب صحفي فلسطيني أمريكي متحصل على جوائز عديدة، ومدير تحرير The Arab Daily News  الالكترونية. اتصلوا به على موقعwww.TheArabDailyNews.com

تابعوه على تويتر @RayHanania. وللحصول على المزيد من المعلومات والاطلاع على منشورات المؤلفين ورسامي الكرتون المجتمعين، زوروا موقع : www.creators.com

حقوق النشر محفوظة creators.com 2014

Enhanced by Zemanta

This post has already been read 296 times!

Ray Hanania

Ray Hanania is an award winning former Chicago City Hall reporter and Columnist who began writing in 1975 when he published The Middle Eastern Voice newspaper in Chicago (1975-1977). He covered Chicago City Hall from 1976 through 1992 (Mayor Daley to Mayor Daley) and has expanded to writing for newspapers around the world focussed on Middle East and American politics.

Hanania loves to write about American Arabs in politics, and focuses on Arab life in America.

Currently, he writes weekly columns on Middle East and American Arab issues for the Arab News in Saudi Arabia at www.ArabNews.com. He writes on American politics for the Des Plaines Valley News, Southwest News-Herald, The Regional News newspaper and the Reporter Newspapers. He also writes for the online websites TheArabDailyNews.com and NewsAmericaNetwork.com (Illinois News Network at IllinoisNewsNetwork.com).

Palestinian, American Arab and Christian, Hanania’s parents originate from Jerusalem and Bethlehem. Hanania began in journalism as an activist publishing Chicago’s first English-language American Arab Newspaper “The Middle Eastern Voice” from 1975 through 1977. In 1976, he was hired by the Chicago community newspaper The Southtown Economist (Daily Southtown) and in 1985 was hired by the Chicago Sun-Times and covered Chicago City Hall for both. In 1993, he launched the “The Villager” Newspapers which covered 12 Southwest Chicagoland suburban regions. In 2004, he published “The National Arab American Times” monthly newspaper which was distributed through 12,500 Middle East ethnic food stores in 48 American States.

Hanania is the recipient of four (4) Chicago Headline Club “Peter Lisagor Awards” for Column writing. In November 2006, he was named “Best Ethnic American Columnist” by the New American Media;In 2009, he received the prestigious Sigma Delta Chi Award for Writing from the Society of Professional Journalists. He is the recipient of the MT Mehdi Courage in Journalism Award. Hanania has also received two (2) Chicago Stick-o-Type awards from the Chicago Newspaper Guild, and in 1990 was nominated by the Chicago Sun-Times for a Pulitzer Prize for his four-part series on the Palestinian Intifada.

Hanania’s writings have been published in newspapers around the world. Formerly syndicated by Creators Syndicate, Hanania also has written news, features and Opinion Columns for Al Jazeera English, the Jerusalem Post, YNetNews.com, Arab News, Saudi Gazette, Newsday in New York, the Orlando Sentinel, the Houston Chronicle, The Daily Star, the News of the World, the Daily Yomimuri in Tokyo, Chicago Magazine, the Arlington Heights Daily Herald, and Aramco Magazine. His political columns are published in the Southwest News-Herald and Des Plaines Valley News, Regional News and Palos Reporter newspapers in Chicagoland. Hanania is the President/CEO of Urban Strategies Group media and public affairs consulting which has clients in Illinois, Florida, Michigan and Washington D.C.

Hanania is Palestinian Christian from prominent Bethlehem and Jerusalem families. His wife and son are Jewish and he performs standup comedy lampooning Arab-Jewish relations, advocating for peace based on non-violence, mutual recognition and Two-States.

His Facebook Page is Facebook.com/rghanania

Email him at: RGHanania@gmail.com